مدونة پاي فلو

هل التدفق النقدي يعني الربح؟

Posted by Pi Flow on Jan 31, 2021 12:08:13 PM

بلا شك أنَ المصطلحات المالية للأعمال تُسبب الإرباك للكثيرين، ومن السهل الخلط بين العديد من المفاهيم، فإذا ما سألنا احدهم ما الفرق بين "التدفق النقدي" و "الربح"؟، سيُجيب بأنَ كلا المصطلحين يشيران إلى "جني المال"، وبالرغم من أن المفهومين مترابطين، إلا أنَه هناك اختلاف حقيقي بينهما.
كرائد أعمال، ينبغي عليك إدراك تلك الاختلافات، فكلا المفهومين ضرويين، وهما في الأساس مقاييس مميزة لنجاح مشروعك الناشئ، تُرشدك لفهم الأداء المالي الحقيقي لعملك.

 

فيمَ يكمن الفرق؟!

إن كلا ًمن التدفق النقدي والربح معيارين مهمين لقياس الأعمال التجارية ومدى نموها، ومعرفتك للفرق بينهما سيُساعدك على تقييم أدائك وتحديد رؤيتك تجاه الصورة المالية الإجمالية لمشروعك في فترة ما.
التدفق النقدي ببساطة هو مقدار المال النقدي المتاح للمشروع أو الكيان التجاري في فترة زمنية معينة، وغالباً مايتم قياسه من خلال طرح التدفق النقدي الخارج من التدفق النقدي الداخل الى الكيان.

أما الربح فهو إجمالي المكاسب او الخسائر المالية التي تتعرض لها المنشأة على مدى فترة طويلة وممتدة وليست للحظة معينة أو فترة قصيرة، ويُقاس من خلال خصم جميع النفقات من إيرادات العمل.

وكمثال يوضح الفرق بين المصطلحين، الشركة "س"، قامت بتطوير منتج، حقق لها مكاسب مالية ضخمة وقامت ببيعه بضعف تكلفة تصنيع المنتج، إلا أنَ الشركة "س" غارقة في الديون وتستخدم تلك النقود لسداد ذلك الدين، في هذة الحالة نستطيع أنَ نقول أنَ هذا النشاط التجاري قد حقق أرباحاً مرتفعة إلا أنه لم يُحقق تدفقات نقدية كافية، فكان النقد لديه منخفض.


يتضح مما سبق، أنَه من المهم على رائد الاعمال المبتدئ أن يُدرك الفروقات بين كلا المصطلحين، وذلك لأنه سيضطر لاستخدامهما سوياً من أجل تتبع الأداء المالي، فمقدار الربح غالباً ما يكون أكثر دلالةً على نجاح الأعمال على المدى الطويل، في حين أنَ التدفق النقدي يُشير الى مدى جودة المنشأة في الحفاظ على هذة الأرباح وإنفاقها على أساس يومي، فتحقيق أكبر قدر من الأرباح لن يُساعد النشاط التجاري إذا لم يتم الحفاظ على تلك الأرباح وإنفاقها بحكمة.

ماهو الربح؟
"لمجرد أنك تحقق تدفقاً نقدياً، فهذا لا يعني أنَ لديك ربحاً" حقيقة ينبغي عليك إدراكها!. فالربح إذن هو مقياس رئيسي تستخدمه المنظمات لقياس نجاحها المالي، حيث تُجيب آنذاك على سؤال جوهري واحد وهو "هل نموذج عملي قابل للتطبيق ماليًا؟"، فإذا كنت تحقق أرباحًا منخفضة، فقد تحتاج إلى التفكير في اتخاذ خطوات لتحسين نموذج عملك، مثل رفع الأسعار أو تقليل النفقات.


ويُعرف الربح أيضاً بإسم "صافي الدخل"، ويتم قياسه عن طريق طرح جميع النفقات من الإيرادات وينبغي أن يبقى فائض، هذا الفائض هو الربح، وتجدر الاشارة إلى أنَ الشركات بشكل عام، تدفع الضرائب على أرباحها وليست إيراداتها.
نورد مثالاً بسيطاً في هذا السياق وهو، إذا كانت مكاسب الشركة الشهرية تبلغ 50 ألف ريال، وقد أنفقت 20 ألف ريال لتحقيق هذة الايرادات، فإن ربحها في الشهر يساوي 30 ألف ريال.
كما وتستخدم المنشآت أيضاً مقياساً آخراً لقياس نسب ربحيتها، وهو مايُعرف بـ"هامش الربح"، وهو عبارة عن الفرق بين ايرادات المبيعات وتكاليف الانتاج، ويتمَ التعبيرعنه كنسبة مئوية، وتكمن الفائدة من حساب هامش الربح، في أنَه يتيح للمنشأة أنَ ترى بسهولة كيف تتغير ربحيتها بمرور الوقت، فإذا كان هامش ربحها 10% في العام الأول، ومن ثمَ أصبح 17% في العام التالي، فهذا يعني أن ربحية المنشأة في تحسن وتطور.
ومن أجل حساب هامش الربح ينبغي اتباع ثلاثة خطوات، كالآتي:


- حساب صافي الدخل من خلال طرح اجمالي النفقات من إجمالي الايرادات
- تقسيم صافي الدخل على اجمالي الايرادات
- ضرب العدد الناتج في 100

ماهو التدفق النقدي؟

كما أشرنا سابقاً، إلى أن التدفق النقدي هو مقدار الأموال المتدفقة إلى داخل المنشأة والخارجة منها، ويُنظر الى التدفق النقدي إلى أنَه مقدار الأموال المتاحة للمنشأة على الفور والتي تؤثر بشكل مباشر على قدرتها الشرائية، فالتدفق النقدي المنخفض يُمكن أن يُقيَد الأعمال المُربحة ويحدَ من فرص النمو، وإذا كانت المنشأة تتطلع الى التوسع وترغب بشراء معدات جديدة، فلن تستطيع إتمام تلك العمليات بسبب عدم توفر المال او التدفق النقدي، ويمكن أن يؤدي انخفاض النقد إلى جعل الأعمال التجارية أقل استقراراً من الناحية المالية، لأنها لن تكون قادرة على دفع الفواتير أو الاستفادة من الفرص التي قد تأتي في طريقها.
ومن ناحية أخرى، يشير التدفق النقدي الإيجابي إلى أنَ النشاط التجاري يعمل بشكل جيد، لأنه يمتلك النقد المتاح لسداد النفقات بسهولة، كما أنَ الشركة سيكون لديها المرونة المالية لاتخاذ خطوات استباقية مثل سداد الديون، أو بناء احتياطات نقدية لحالات الطوارئ أو لفترات الانكماش الاقتصادي، أو إعادة الأموال الى المساهمين، كما أنَ المنشأة في هذة الحالة لديها المرونة للاستفادة من الفرص الجذابة.
غالباً مايعتبر الخبراء الماليون أن التدفق النقدي هو المقياس الأفضل مقارنة بالربح، عند الرغبة بقياس الأداء المالي للمشاريع الناشئة، وذلك بسبب المرونة والحرية التي يوفرها هذا المقياس.
ونظراً لأهمية التدفق النقدي، ينبغي على المنشآت الالتزام بوضع بيان التدفق النقدي او مايُعرف بقائمة التدفقات النقدية "cash flow statement" فهو الذي يوضح تفاصيل التدفقات الخاصة بالمنشأة، كذلك أحد المقاييس الهامة التي تستخدمها المنظمات لقياس التدفق النقدي هو التدفق النقدي الحر أو مايُعرف بـ "FCF" ويُمكن حسابه من خلال معادلة محاسبية تتضمن خصم مايُعرف بالنفقات الرأسمالية والأرباح من التدفق النقدي التشغيلي.

New call-to-action

Topics: ريادة أعمال

ليصلك جديد مدونتنا

اشترك الآن
خدمة-تنظيم-الدفاتر