مدونة پاي فلو

ماذا نفهم من مخططات التدفق النقدي في كتاب "الأب الغني، والأب الفقير"؟!

Posted by Pi Flow on Jan 17, 2021 2:42:00 PM

بلا شك أن الكثيرون قد سمعوا مسبقًا عن هذا الكتاب الذي يحمل عنوان" الأب الغني، الأب الفقير"، حيث تجاوزت عدد مبيعاته 40 مليون نسخة، وهو بالتأكيد أحد الكتب الأكثر مبيعًا وتأثيرًا في العالم، في هذا العمل يتحدى الكاتب"روبرت تي كيوساكي" الفكرة النمطية السائدة عن النجاح والثروة ويؤسس العديد من المفاهيم الحديثة حول المال وكيفية جنيه بدلًا من المفهوم التقليدي "ادرس أكثر وستحصل على وظيفة جيدة!"، فمن خلال مايزيد عن 200 صفحة تطرق الكاتب الى العديد من الدروس المالية ودعمها ببعض مخططات التدفق النقدي لتوضيح الفكرة.
عبر السطور التالية، نستعرض بعضٌ من تلك الدروس والمفاهيم التي قد تحفزك للاستثمار المالي والإطلاع على العلوم المحاسبية،

كالتالي:

1- مفتاح الاستقلال المالي هو الحصول على أموال تجني من خلالها المزيد من المال. بمعنى آخر وبفلسفة بسيطة ومحددة، ليس عليك أن تترك وظيفتك اليوم، بل عليك أن تسعى لجني المال بحيث لاتضطر الى العمل في السنوات المقبلة.


2- يتكرر كثيرًا بالكتاب مفهومين أساسيين وهما "الأصول والخصوم"، فالأصول من وجهة نظر"كيوساكي" المبسطة هي الأشياء التي تُدر لك المال بمرور الوقت، والخصوم هي الأمور التي تعمل على انفاق المال بمرور الوقت، وفي هذا الإطار نرى الكثير من مخططات التدفق النقدي في الكتاب التي تحوي على هذين العنصرين المهمين، فالأثرياء هم من يستخدمون دخلهم لشراء الأصول التي تُدر دخلًا أكبر، وفي الوقت ذاته يعملون على تقليل انفاقهم على المصاريف وشراء الخصوم وذلك من أجل الحصول على المزيد من الأموال لشراء المزيد من الأصول، في حين أن الأشخاص العاديون ينفقون كافة دخلهم على النفقات والالتزامات التي لاتضيف شيئًا على دخلهم.

Artboard 394 copy 6

3- ذكر "كيوساكي" العديد من الطرق التي تٌساهم في بناء أصول حقيقية منها الأعمال التي لاتتطلب وجودك فيها بشكل دائم، البدء بمشروع تجاري خاص بك اذا كانت لديك رغبة مُلحة، شراء العقارات غير السوقية مثل حبس الرهن، شراء عقار أكبر مما تحتاجه ثم بيع جزء منه لشخص آخر، الامتيازات الضريبية، استخدام التدفق النقدي الثابت من دخل الايجار لعمل رهان أكثر خطورة كالبدء في سوق الأسهم.

 

Artboard 394 copy 2

 

4- لماذا ندرس الثقافة المالية، ألا يكفي بأننا نحتفظ بمقدار من المال الذي نجنيه؟!، ردًا على هذة المقولة التي تتردد من أفواه الكثيرين، يقول كيوساكي:" المال بدون ذكاء سيذهب عاجلًا"، لذلك نجد أن الكثير ممن يربحون الملايين، تختفي من بين أيديهم في أيام قلائل!، وفي هذا الإطار، وضَح كيوساكي أنَ الثقافة المالية لابد من تعلمها ولابد من محو الأمية المالية المنتشرة بين العامة في الغالب، وذلك من خلال تعلم المحاسبة والاستثمار والقانون والبيع والأسواق، وتوسعة مهاراتك في ذلك الحيز، بل وممارسة تلك المهارات لتتشكل تلك الخبرة.
وفي هذا السياق، ذكر كيوساكي قصة امرأة حاصلة على درجة الماجسيتر في الأدب الانجليزي، طلبت استشارته من أجل أن تُصبح من المؤلفين الأكثر مبيعًا، فطلب منها التسجيل في دورة تدريبية على المبيعات، فصُدمت من إجابته، وأخبرته بأنه ليس جادًا، فالتقط كيوساكي كتابًا ووضعة على طاولة القهوة قائلًا: "هناك سبب في أن الكتب الناجحة يُذكر عنها بأنَها هي الأكثر مبيعًا وليست الأفضل كتابةً، فالبيع مهارة حاسمة إذا أردت أن تُصبح ثريًا، اخرج من منطقة راحتك ومارس البيع والعلاقات التجارية، وإلا لن تُصبح قادرًا على إدارة عملك الخاص.


5- لماذا يزداد الأغنياء غنىً ويزداد الفقراء فقرًا؟، ببساطة أجاب كيوساكي على هذا التساؤل الذي لازال يتردد على مسامعنا، فمن وجهة نظره، أن المعرفة بالضرائب والمحاسبة الضريبية هي السبب!.
بادئًا ذي بدء عندما بدأت بعض الدول بفرض ضريبة الدخل على الأغنياء، بات الفقراء وأفراد الطبقة المتوسطة يسخرون من ذلك فرحِين بمعاقبة الأغنياء، إلا أنه مع مرور الوقت أصبحت تلك الضريبة أمرًا إجباريًا على أفراد الطبقة الوسطى أيضاً، فالفئة الأخيرة استمرت في كفاحها ومحاولة البقاء، في غضون ذلك، بات الأثرياء يضعون أموالهم في الشركات لحماية أصولهم والتغلب على النظام الضريبي ويعملون على توظيف أكفأ المحاسبين لإيجاد الثغرات القانونية، لذا، فهم يكسبون ويُنفقون ومن ثم يخضعون للضريبة عل المبلغ المتبقي!

Artboard 394 copy 3 (1)

6- يرى "كيوساكي" أنه لابد أن تضع في اعتبارك بأنَ وظيفتك الأساسية هي معرفة "كسب المال"، أيًا كانت المهنة التي اخترتها أو الخدمات التي تُقدمها، لابد أن تُفكر كيف يُمكنك جني المال الذي يجلب المال الآخر، وذكر "كيوساكي" مثالًا صادمًا على ذلك وهو، أن شركة ماكدونالدز ليست شركة "هامبرغر" أو "الوجبات السريعة" كما نعتقد، بل هي شركة تعمل في مجال العقارات، تُراكم العقارات المُدرة للدخل وتبيع الهامبرغر بامتياز!


7- " كل دولار تنفقه اليوم هو دولار لن يجدي نفعًا مرة أخرى"، من هذا المنطلق، يشير المؤلف إلى أهمية وضوح المقايضة بين نفقات اليوم والدخل المستقبلي، لذا نوه باستمرار على أهمية التفكير في النفقات، والبحث عن طرق ابداعية لحماية الأصول وكسب المال.


8- فكر بنفسك أولًا، ضع نفسك في المقام الأول، فغالبية الأشخاص يعملون على دفع فواتيرهم أولًا ثم الادخار مما تبقى من المال، احرص على قلب المعادلة.

Artboard 394 copy 5

9- تحمل المخاطر وكن جريئاً، فالأثرياء يُخاطرون لأنهم يرون أنَ الفرص في الحياة تأتي وتذهب، لذا توقف عن السعي وراء الأداء المتوسط، وقم بالمخاطرة المحسوبة التي قد تساعدك على تكوين الثروة، او على الأقل تكوين الخبرة.


10- سيطر على عواطفك، يرى المؤلف أن البشر غالبًا مايستسلمون لخمسة سمات من المشاعر وهي: "الخوف، السخرية، الكسل، العادات السيئة والغطرسة"، ولتحقيق الأهداف المالية لابد من الموازنة العاطفية.


11- أخيرًا لاتعمل من أجل المال!، اعمل من أجل اكتساب المهارات الحياتية اولًا فهي التي ستقودك إلى الحرية المالية كمهارات الاتصال الفعال وإدارة الأنظمة والأشخاص وعمليات التفاوض.

New call-to-action

Topics: ريادة أعمال

ليصلك جديد مدونتنا

اشترك الآن
خدمة-تنظيم-الدفاتر