مدونة پاي فلو

أهمية حساب الأرباح والخسائر، عناصره وكيفية إعداده، بطريقة مبسطة..

Posted by Pi Flow on Apr 19, 2021 1:11:18 PM

 

بدون أدنى شك، يهدف كل رائد أعمال إلى تحقيق الربح من مشروعه التجاري، وهو يتوق الى انتهاء الفترة المالية رغبةً بمعرفة مقدار الربح الذي قد حققه، وبالتأكيد تحدث الخسائر في الكثير من الأحيان، وأحد الأدلة المحاسبية التي تقود رائد المشروع إلى معرفة جدوى ذلك المشروع، هو حساب الأرباح والخسائر.

ماهو حساب الأرباح والخسائر، ما مدى أهميته للشركات على شتَى انواعها، الناشئة والكبيرة، وما الذي يتضمنه؟. تكمن إجابة هذه التساؤلات، عبر السطور التالية:

ماهو حساب الأرباح والخسائر؟

يُمكننا القول أنَ حساب الأرباح والخسائر هو بيان مالي يُلخص جميع الإيرادات والمصاريف الخاصة بالمنشأة خلال فترة زمنية محددة، وعادة ماتكون تلك الفترة هي ربع السنة المالية أو السنة المالية، ويهدف حساب الأرباح والخسائر للوصول إلى معرفة صافي الربح او صافي الخسارة، لذا فهو بمثابة نتيجة لأعمال الشركة.

فيما تكمن أهميته؟

حساب الأرباح والخسائر هو أحد التقارير المالية الثلاثة الأكثر أهمية والتي تُصدرها الشركات بعد انتهاء الفترة المالية "الحسابات الختامية"، فهو يقف جنباً إلى جنب مع الميزانية العمومية وبيان التدفق النقدي، إلا أنَ حساب الأرباح والخسائر يتميز بشكل متفرد بقدرته على توفير نظرة متعمقة للأداء المالي في الشركة، فهو كمقياس مالي، يُتيح لرائد العمل تعقب سير عمله ومعرفة المجالات والمواضع التي يتم فيها انفاق او إهدار الكثير من المال، إذ أنَ ذلك يُساهم في إيجاد الحلول التي تُساعد على تقليل عمليات الانفاق، كما أنَ هذا البيان هو أمرٌ بالغ الأهمية لاحتياجات التمويل، فسواءً كان مالك المشروع يبحث عن توسيع مساحته المكتبية، أو توسيع مجالات العمل والأنشطة التجارية، فهو بلا شك سيلجأ إلى طلب المساعدة من الممولين والمستثمرين، لذا، فإنَ هذا البيان يُمكن المستثمرين والمحللين من تقييم ربحية الشركة، وإمعان النظر في مدى قدرتها على تحقيق النجاح والسداد فيما بعد.

أضف إلى ذلك، فإنَ هذا البيان هو خطوة أولية تُساعد على توزيع الربح والخسارة على الشركاء، في حال تمَ الاتفاق بينهم، أما في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الشركاء على آلية توزيع الربح أو الخسارة، فسيتم إدراج النتيجة النهائية إلى حسابات رأس المال التي قاموا بالمساهمة فيها، وجديرٌ بالذكر، أنَ إعداد حساب الأرباح والخسائر بشكل غير احترافي أو غير صحيح، قد يقود إلى تطبيق عقوبات على المنشأة، ويزيد من احتمالية تعرضها للكثير من العوائد السلبية التي تؤثر على إنتاجها المستقبلي.

  وتجدر الاشارة إلى أنَ الحصول على بيان ملخص بحساب الأرباح والخسائر، يوفر معلومات محدثة يحتاجها صاحب المشروع عند التقدم لسداد الضرائب، لذا فهو أيضاً يؤهل لعملية تقديم الضرائب.

ما الذي يتضمنه حساب الأرباح والخسائر؟

يتضمن حساب الأرباح والخسائر محاسبياً جانبين، وهما:

الجانب المدين، والذي يضم جميع ما يتعلق بنفقات الشركة كالمصروفات الإدارية، الأجور والرواتب، استهلاكات الأصول، خدمات عامة كالكهرباء والإنارة والانترنت، فوائد بنكية مدينة وغيرها.

الجانب الدائن، يضم جميع أنواع الايرادات المتعلقة بنشاط الشركة، مثل مكاسب بيع أصول ثابتة، فوائد دائنة، إيجار عقار، فوائد بنكية دائنة وغيرها، ويُدرج في حساب الأرباح والخسائر كافة المصاريف والايرادات المختصة بالفترة المالية حتى وإن لم يتم استلامها أو دفعها بالكامل، وتتمثل المعادلة المحاسبية التي تُجسد هذا الحساب والمتفق عليها بين غالبية المحاسبين هي:

الأرباح والخسائر  = الإيرادات – المصروفات

يظهر الربح إذا كانت المصروفات أقل من الايرادات، أي أنَ الجانب الدائن أكبر من الجانب المدين، فتكون النتيجة صافي ربح، في حين تظهر الخسارة، إذا كانت المصروفات أكثر من الايرادات، بمعنى أنَ الجانب المدين أكبر من الجانب الدائن، فيتحقق صافي الخسارة.

 

كيف يمُكنني إعداد حساب الأرباح والخسائر؟

  من السهل تتبع حساب الأرباح والخسائر، كونه ليس إلا رصد وتسجيل لكافة الإيرادات المصاريف الداخلة والخارجة من وإلى الشركة، فالبعض يُحبذ القيام بذلك يدوياً، في حين أنَ أتمتة الكثير من العمليات المحاسبية سهلَت هذه العملية، حيث تضمن عدم تخطي أي شئ له أهمية حيوية، وبالتالي الحصول على أكبر قدر من المعلومات الصائبة والأكثر دقة.

ولكي تُعدَ حساب الأرباح والخسائر بشكل سلس، يُمكنك اتباع الخطوات التالية:

1 احتفظ بسجلات منظمة، احرص على أداء مسك الدفاتر بشكل منتظم ودقيق، حتى تتمكن من الوصول الى مقدار صحيح من الربح أو الخسارة.
ولمعرفة المزيد عن مسك الدفاتر يمكنك الاطلاع على مقال ( ماهو مسك الدفاتر ).

2 حدد الفترة الزمنية التي تودَ أنَ تبني عليها حساب الأرباح والخسائر قبل البدء.

3 يجب أن تأخذ في عين الاعتبار كل شئ أنفقته حتى وإن كان أمرًا بسيطًا لايُذكر.

4 تأكد من كافة الإيرادات التي حصلت عليها من العمليات المختلفة والمتشعبة المتعلقة بنشاطك التجاري.

 5 في النهاية، ينبغي عليك خصم المصروفات من الإيرادات، للحصول على النتيجة النهائية المتمثلة في مقدار الربح أو الخسارة.
ولمعرفة المزيد عن كيفية حساب المصروفات يمكنك الاطلاع على مقال (
النفقات الرأسمالية VS المصروفات التشغيلية )

 

 ولأنَه ينبغي تجهيز وإعداد حساب المتاجرة قبل الشروع في إعداد حساب الأرباح الخسائر، وبعد الانتهاء منه، ينبغي ترحيل صافي الربح أو الخسارة إلى الميزانية العامة، لذا، فإنَه من الأجدر أن توكل كافة تلك العمليات إلى محاسبين مختصين، ليؤدوا العمل بشكل أكثر كفاءة، وليقوموا بإمدادك بخلاصة البيانات المالية في نهاية المطاف، أو التعاقد مع إحدى الشركات المختصة بتقديم الخدمات المحاسبية.

Topics: المحاسبة المالية

ليصلك جديد مدونتنا

اشترك الآن
خدمة-تنظيم-الدفاتر